× سياحة سيارات طيران عقارات مال واقتصاد مصرفي موضة نفط وغاز

مجموعة شركات إستي لودر تعلن عن تطورات جديدة في قيادة قسم إي إل سي أونلاين

الأحد 18 أكتوبر 2020
مال واقتصاد

أعلنت اليوم مجموعة شركات 'إستي لودر' (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز NYSE: EL) أنّ السيّد دنيس ماك إنيري، رئيس قسم 'إي إل سي أونلاين'، سيتقاعد في نهاية هذا العام بعد نحو 20 عاماً أمضاها في خدمة الشركة. وسيخلفه بهذا المنصب السيّد جيبو توماس الذي سيشغل دور رئيس قسم 'إي إل سي أونلاين'، اعتباراً من 16 نوفمبر 2020. وسيعمل جيبو تحت الإشراف المباشر للسيّد فابريزيو فريدا، الرئيس والرئيس التنفيذي. وسيعمل دنيس عن كثب مع جيبو حتّى نهاية العام لتمكين انتقال سلس وناجح.

وقال فابريزيو فريدا في هذا السياق: 'كان دنيس قائداً مبتكراً ومستشرفاً للمستقبل في مجال التقنيّات الرقميّة. وبصفته أول رئيس لقسم ’إي إل سي أونلاين‘، أشرف دنيس على التشكيل والتوسيع الاستثنائي لهذا القسم. وبفضل ما بذله وفريقه من جهود، سيبقى قسم ’إي إل سي أونلاين‘ أحد الأقسام الحيوية لنموّنا القويّ والمستدام، ومنصّة رائدة لبناء العلامات التجاريّة تُتيح لنا طرح منتجات وتجارب عالية الجودة لملايين المستهلكين حول العالم. وتُعدّ القنوات المتعددة والقنوات الإلكترونية ذات أهميّة بالغة وتتطوّر بسرعة أكبر من أيّ وقتٍ مضى، ونتمتّع بمكانة تُتيح لنا تحقيق النجاح المستمرّ في هذه المجالات بفضل عمل دنيس. وسوف نفتقد طاقته الإيجابيّة وأسلوب قيادته الديناميكي وقدرته الفريدة على الجمع بين الفنون والعلوم عبر الإنترنت'.

وتابع السيّد فريدا قائلاً: 'يسرّني أن أرحب بالسيّد جيبو في مجموعة شركات ’إستي لودر‘ بصفة الرئيس الجديد لقسم ’إي إل سي أونلاين‘. ويُعتبر جيبو خبيراً رقمياً ذا موهبة مرموقة ويتمتّع بقدرٍ كبير من الاحترام ويحظى بسجلٍّ حافلٍ مثبت من النجاحات في مجال التجارة الإلكترونيّة والبنية التحتية للتكنولوجيا والإعلام الرقمي والتقنيّات الجوالة والقنوات المتعددة. وعلى امتداد مسيرته المهنيّة النموذجيّة، التي شملت قيادة المؤسسات الرقميّة للتوسّع إلى أعمال عالميّة بالإضافة إلى خبرته الموسّعة في مجال ريادة الأعمال في الشركات الناشئة بوادي السيليكون، عمل على قيادة النموّ التحويلي الهادف لعلامات تجارية عالميّة بسرعة وانسيابيّة. ويساهم فهمه العميق لسلوكيّات المستهلكين، وقدرته على توقّع التوجّهات وبناء تجارب رقميّة ديناميكيّة، بجعله الخيار المثالي لهذا المنصب'.

يمكنكم الاطّلاع على معلومات إضافيّة حول فترة عمل دنيس في الشركة وتعيين جيبو أدناه.

دنيس ماك إنيري يتقاعد من منصب رئيس لقسم 'إي إل سي أونلاين'

انضمّ دنيس إلى مجموعة شركات 'إستي لودر' بصفة نائب الرئيس لشؤون التكنولوجيا عام 2001 عندما كانت منصتها للتجارة الإلكترونيّة –التي أطلقها ويليام بيه لودر عام 1996 – لا تزال في أيّامها الأولى. وفي عام 2003، تمّ تعيين دنيس بمنصب أول رئيس لقسم 'إي إل سي أونلاين'، ما سمح له بالإشراف على قناة جديدة وعالية التعقيد لبناء العلامات التجارية لتتحول بسرعة إلى قناة أساسيّة لنموّ الشركة القوي والمستدام. وبفضل خبرة وريادة دنيس الكبيرتَين، توسّع وجود قسم 'إي إل سي أونلاين' من مجرّد أربعة مواقع إلكترونيّة في الولايات المتحدة الأمريكيّة إلى حضور عالمي متنوّع بصورة واسعة في أكثر من 50 دولة، و350 موقع للعلامات التجاريّة (brand.com)، و80 متجر للعلامات على منصات مثل 'تي مول'، و1,700 بوابة تجارة إلكترونيّة (retailer.com). وكان دنيس وفريق عمله من أوائل الأشخاص الذين اعتمدوا الاستفادة ونشر تكنولوجيا الجوال حول العالم، حتّى قبل الانتشار الواسع للهواتف الذكيّة. وتتمتّع مجموعة شركات 'إستي لودر' اليوم بمنصّات عالميّة رائدة في مجال التجارة الإلكترونيّة والتجارة الجوالة، ما يُتيح للشركة توفير منتجات عالية الجودة وتجارب رقميّة فاخرة لملايين المستهلكين على امتداد مختلف العلامات التجارية والمناطق الجغرافية.

ونجد بين الإنجازات الكثيرة التي حقّقها دنيس التأسيس والنموّ المستمرّ لقسم 'إي إل سي أونلاين'، إذ شكّل 22 في المائة من صافي مبيعات الشركة في السنة المالية 2020. ويُعزى هذا النجاح بدرجة كبيرة إلى قدرة دنيس الكبيرة على تمييز منتجات وخدمات العلامات الفاخرة في شركات 'إستي لودر' في فضاء الإنترنت من خلال تجارب استهلاكيّة فاخرة ومبتكرة تستفيد من الإبداع والتكنولوجيا الأفضل ضمن فئتهما والخاضعَين للتحديث بشكلٍ دائم.

وانطلاقاً من موقع دنيس كرائد عالمي منسجم بعمق مع الصيحات الإقليميّة والتغيّرات على صعيد التكنولوجيا وسلوك المستهلكين، شكّل استشرافه وعقليّة النموّ خاصّته عنصراً أساسيّاً في تغذية توسّع الشركة الجغرافي عبر الإنترنت. واليوم، تُعدّ شركات 'إستي لودر' من أفضل المؤسّسات في مجال التجميل عبر 'تي مول'، وهو أكبر مركز تجاري فاخر عبر الإنترنت حول العالم؛ كما تشكّل عنصراً مهماً لاستراتيجية شركات 'إستي لودر' في مواصلة اكتساب حصّة من المستهلكين في آسيا/ المحيط الهادئ.

واضطلع دنيس بدورٍ أساسيّ في قيادة الشراكات متعددة القنوات في المؤسّسة، ما أسهم في تيسير التجارة السلسة عبر القنوات التي تختفي فيها الحدود الفاصلة بين الخدمات عبر الإنترنت وفي المتاجر. وفي ظلّ ما نشهده من تنامي الأعمال عبر الإنترنت حول العالم في السنة المالية 2020 خلال جائحة 'كوفيد-19'، أدّى دنيس وفريق عمله دوراً أساسيّاً في تسريع الاستثمارات عبر مواقع العلامات التجارية التابعة لشركات 'إستي لودر' ما يساعد الشركة على الوصول إلى عدد أكبر من المستهلكين وتحقيق معدلات تحويل متزايدة. وتتمتّع قدرات الشركة المتطوّرة في مجال التنفيذ عبر الإنترنت، التي طوّرها وأشرف عليها دنيس، بمكانة مثالية تُتيح لها تلبية هذا الطلب المتزايد. ونتيجةً لذلك، حقّقت القناة عبر الإنترنت نموّاً بلغ 100 في المائة خلال الربع الأخير من السنة المالية 2020.

ويُعتبر دنيس قائداً حيوياً وملهماً، واضطلعت قدرته على تشكيل فرق العمل بدور أساسيّ في نجاح قسم 'إي إل سي أونلاين'. وعمل على تشكيل فريق عمل متنوّع واستثنائي بالفعل من المتخصّصين العالميّين في المجال الرقمي، وشجعهم على التفكير والتصرّف وكأنهم يعملون كشركة تكنولوجية ضمن شركة لمنتجات التجميل. ويُعدّ دنيس مناصراً شغوفاً للإدماج والتنوع، ولطالما دعم فريق عمله النساء في مجال التكنولوجيا، وتعاون مع الكثير من المؤسسات الشهيرة في هذا المجال بما في ذلك 'جيرلز هو كود'، وهي مؤسسة غير ربحية تمّ تأسيسها لسدّ الهوّة بين الجنسين في عالم التكنولوجيا.

ومن جهته قال ويليام بيه. لودر، رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لمجموعة شركات 'إستي لودر': 'لقد كان من دواعي سروري أن أتعاون عن كثب مع دنيس مع مرور الأعوام. وعندما كان الوجود عبر الإنترنت وسيلة جديدة وغير مألوفة للكثيرين، ساعد دنيس في ضمان اعتماد الشركة مبكراً لسوق التجارة الإلكترونية. وحقّق هو وفريق عمله منذ ذلك الوقت عملاً استثنائيّاً لتطوير قسم 'إي إل سي أونلاين' قبيل الصيحات الرقميّة والتقنيّة. وبالإضافة إلى كونه قائداً استراتيجياً ينال على احترام كبير، يُعدّ دنيس أيضاً زميلاً وصديقاً رائعاً، وأتمنى له كلّ الخير في تقاعده الذي استحقه عن جدارة'.

وأضاف دنيس إنيري: 'أُعرب عن بالغ فخري بكلّ ما قمت بتحقيقه إلى جانب فريق عملي. ومع تطوّر المشهد الرقمي والتقني على الصعيد العالمي بدرجة كبيرة، لطالما اعتلى قسم 'إي إل سي أونلاين' الطليعة، مع التوقع الناجح للتوجّهات والاستفادة من أهمّ الفرص والعدة للنمو المستدام. وفي الوقت ذاته، حافظنا على وفائنا لمهمتنا الأساسيّة المتمثّلة بتزويد المستهلكين بمنتجات وتجارب فاخرة وعالية الجودة عبر الإنترنت، مع الوصول إلى ملايين الناس حول العالم. وعلى الرغم من أنّ قرار التقاعد حلو ومرّ في الوقت ذاته، فإنني على يقين من أنّ الفريق الاستثنائي لقسم ’إي إل سي أونلاين‘– وبفضل الخبرة العميقة التي يتمتّع ’جيبو‘ وقدراته القيادية– سيواصل تحقيق نموّ كبير'.

تعيين جيبو توماس لمنصب رئيس وجود مجموعة شركات 'إستي لودر' عبر الإنترنت

سيشغل جيبو منصب رئيس قسم 'إي إل سي أونلاين'، حيث سيكون مسؤولاً عن أعمال الشركة عبر الإنترنت حول العالم وسيقود منصّات التجارة الإلكترونية والقنوات المتعددة، وسيستفيد من استشرافه ومقاربته الاستراتيجية للقنوات الرقمية من أجل استكمال تسريع نموّ ومدى نطاق العلامات التجارية لشركات 'إستي لودر'. وبالإضافة إلى ذلك، سيتعاون عن كثب مع رؤساء العلامات العالميّة والقادة التنفيذيّين الآخرين في المؤسسة لخلق استراتيجيّة مترابطة متعددة القنوات تدعم تجربة المستهلكين من شركات 'إستي لودر'، وسيستفيد من كافة نقاط الاتصال لبناء أصول العلامة وتحفيز تفاعل ووفاء المستهلكين. وسيعمل جيبو أيضاً عن كثب مع جين لودر في منصبها الجديد كنائب للرئيس التنفيذي لشؤون التسويق المؤسسي والرئيس التنفيذي لشؤون البيانات، بغرض دمج القدرات التحليليّة في الشركة وتحفيز الإنجازات، والابتكار الرقمي لبناء العلامات التجارية من خلال بيانات وأفكار مقنعة.

وينضمّ جيبو إلى الشركة قادماً من 'بيبسيكو'، حيث شغل منصب نائب الرئيس الأوّل والرئيس العالمي لشؤون التجارة الإلكترونيّة على مدى الأعوام الخمسة الماضية. وكان خلال عمله مسؤولاً عن التوجه الاستراتيجي الشامل وتنفيذ أعمال التجارة الإلكترونيّة العالميّة لدى 'بيبسيكو'، إذ أشرف على هذه المجالات وعمل على تنميتها منذ الصفر. وقام جيبو باعتماد استراتيجيّة متعددة القنوات والمراحل كعامل تحويلي للتغيير ضمن المؤسسة، ما ساهم بتسريع نموّ علامات 'بيبسيكو' من خلال تسويق الأداء، وعلوم البيانات، والقدرات التحليلية متعددة المنصات. وقاد فريقاً عالمياً يضمّ أكثر من 300 متخصّص في المجال الرقمي يشكلون جزءاً أساسيّاً من أعمال الشركة، وقام بشكلٍ خاصّ بافتتاح أوّل مقرّات لشركة 'بيبسيكو' مخصّصة للتجارة الإلكترونية في مدينة نيويورك، بالإضافة إلى مركز رقمي في وادي السيليكون.

وقبل انضمامه إلى 'بيبسيكو'، شغل جيبو منصب نائب الرئيس الأوّل لقسم الجوال والخدمات الرقميّة لدى شركة 'وول مارت'، حيث أشرف على كافة مبادرات الجوال عبر المتاجر وشبكة الإنترنت بالإضافة إلى برامج الإعلام الرقمي بما في ذلك خدمات المحتوى والأجهزة المملوكة والشراكات. وحصل على مسؤوليّة مباشرة على صعيد الأرباح والخسارة لدى 'في يو دي يو'، وهي خدمة لعرض الأفلام كانت 'وول مارت' تمتلكها في هذه الفترة. ومن خلال هذا المنصب العالمي، قام جيبو برفع عائدات التجارة الجوالة في 'وول مارت'، وأطلق قدرات رقميّة ابتكاريّة متعددة القنوات مثل 'سكان أند جو' و'ديسك-تو-ديجيتال'، ووسّع 'في يو دي يو' كثيراً من ناحية المستخدمين ومعدل الإيرادات. وانضمّ إلى 'وول مارت' في عام 2010 في منصب نائب الرئيس الأوّل لاستراتيجيّات التجارة الإلكترونيّة العالميّة، حيث قاد استراتيجية مؤسّسة التجارة الإلكترونية العالميّة المؤسسة حديثاً لدى 'وول مارت'، حيث وضع المخططات الأولية وقاد التنفيذ الأوّلي لبناء 'وول مارت لابز'، وهي الوحدة التقنية المسؤولة عن الابتكار في تجربة التسوق متعددة القنوات. وخلال عمل جيبو، تمّ تصنيف 'وول مارت' بشكلٍ مستمرّ كأفضل شركة تجارة جوالة/ رقمية ضمن فئتها.

ومن أوائل إلى وسط الألفيّة الجديدة، كان جيبو رائد أعمال متسلسل في وادي السيليكون وساعد بتأسيس العديد من الشركات الناشئة المبتكرة، بما في ذلك 'بلولارك سيستمز' التي ابتكرت وأطلقت متصفّح الإنترنت الحائز على جوائز 'بليزر' عبر أجهزة 'بالم أو أس'، وتمّ الاستحواذ عليها في العام 2001 من قبل 'هاندسبرينج'. وشغل لاحقاً منصب المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة 'شوجر سينك'، وهي منصّة رائدة بين الأقران للتخزين عبر السحابة وللمزامنة عبر الجوال تمّ الاستحواذ عليها في عام 2015. ويحمل جيبو ماجستير في إدارة الأعمال من جامعة 'ستانفورد' وبكالوريوس في علوم الحاسوب من جامعة كيرالا في الهند، ويتمتّع بحسّ حريص في مجال الأعمال إلى جانب حنكة تقنيّة متمرّسة.

وصرّح جيبو توماس قائلاً: 'يسرّني أن أنضمّ إلى مجموعة شركات ’إستي لودر‘. لقد حقّق دنيس عملاً استثنائيّاً بالفعل في قيادة قسم ’إي إل سي أونلاين‘، وفي تطوير فريق عمل ديناميكي يتمتّع بموهبة فريدة. ويشرفني أن أستلم هذا الدور القيادي، وإنّني متحمّس لاستكمال نجاح وتنمية هذا المجال السريع النموّ من الأعمال. وأتطلّع إلى التعاون مع فابريزيو وكامل فريق القيادة التنفيذي للمساهمة بالنجاح الإجمالي والنموّ المستمرّ لشركات ’إستي لودر‘'.

لمحة عن مجموعة شركات 'إستي لودر'

تعتبر مجموعة شركات 'إستي لودر' واحدةً من الشركات العالمية الرائدة في مجال تصنيع وتسويق منتجات عالية الجودة للعناية بالبشرة والمكياج والعطور ومنتجات العناية بالشعر. وتباع منتجات الشركة في حوالي 150 بلداً ومنطقة تحت الأسماء التجارية التالية: 'إستي لودر' و'أراميس' و'كلينيك' و'بريسكريبتفز' و'لاب سيريز' و'أوريجينز' و'تومي هيلفيجر' و'إم. إيه. سي.' و'كيتون' و'لامير' و'بوبي براون' و'دونا كاران نيويورك' و'دي كي إن واي' و'أفيدا' و'جو مالون لندن' و'بامبل آند بامبل' و'مايكل كورز' و'دارفين' و'توم فورد' و'سماش بوكس' و'إرمينجيلدو زينيا' و'أيرين' و'رودين أوليو لوسو' و'لو لابو' و'إديسيون دو بارفان فريديريك مال' و'جلام جلو' و'باي كيليان' و'بيكا' و'تو فيسد' و'دكتور جارت بلاس'.

ELC-C
ELC-L

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية من هذا البيان الصحفي على موقع (businesswire.com) عبر الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20201016005081/en/

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.