× سياحة سيارات طيران عقارات مال واقتصاد مصرفي موضة نفط وغاز
أخبار عاجلة

82% نسبة توفير التكاليف الحكومية في 2020.. «الحكومة الإلكترونية»: تجديد

الخميس 4 مارس 2021
مال واقتصاد

كشفت هيئة المعلومات والحكومية الإلكترونية عن مشروع تجديد البنية التحتية للمنصة الحكومية وذلك لمضاعفة السعة الاستيعابية بنسبة تصل إلى 100% هذا العام. جاء ذلك خلال الإيجاز الإعلامي الحكومي الذي نظمه مركز الاتصال الوطني بالتعاون مع الهيئة عبر منصة «زووم».

وقالت الهيئة انها ستجدد البنية التحتية للمنصة الحكومية لمضاعفة السعة الاستيعابية وستقوم بتطوير صفحات البوابة الوطنية واستخدام التكنولوجيا الجديدة بالذكاء الاصطناعي وستشهد تحديثات كبيرة مما سيحسن من جودة الخدمات المقدمة عبر المنصة الوطنية.

وفي سياق الحديث عن إنجازات قطاع التحول الإلكتروني لعام 2020 أكد الرئيس التنفيذي لهيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية محمد علي القائد أن برنامج التحول الإلكتروني للخدمات الحكومية وفر 504 خدمات إلكترونية عبر القنوات المختلفة بالإضافة إلى توفير قنوات دفع إلكترونية لكافة الخدمات مع إصدار الفواتير إلكترونيا، كما حقق التحول توفيرًا للتكاليف الحكومية بنسبة 82% وتوفيرا لوقت إنجاز المعاملات بنسبة 76% كما ارتفع عدد المعاملات بنسبة 26% سنويًا.

وكشف القائد عن حجم المبالغ المحصلة عبر القنوات الإلكترونية التي وصلت إلى أكثر من 230 مليون دينار عام 2020, بزيادة 48% عن العام 2019 موضحًا أنه تم الانتهاء من تطوير 83 خدمة إلكترونية في العام الماضي بزيادة تبلغ 108% عن السنوات السابقة، كما قامت الهيئة بتطوير منظومة حكومية متكاملة تشمل كل من وزارة الداخلية ووزارة الصحة وهيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية والفريق الوطني للتصدي لفيروس كورونا، بالإضافة إلى مركز الاتصال الوطني ومركز اتصال الخدمات الحكومية، وذلك للتعامل مع متطلبات جائحة كورونا من خلال تطبيق مجتمع واعي.

ولفت إلى أن برنامج الحكومة تمحور حول رفع كفاءة وفاعلية القطاع الحكومي، وتحسين التخطيط الاستراتيجي ومتابعة الأداء الحكومي، وتبني التقنيات الحديثة في مختلف القطاعات الحكومية، مشددًا على أنه خلال العام الماضي تم إنجاز 30% ترقية للطاقة الاستيعابية للبوابة الوطنية و50% زيادة في سرعة استجابة البوابة الوطنية.

وقد شهدت المعاملات المالية نموًا بنسبة 38% في حين بلغت الزيادة في المبالغ المحصلة 48%. وتوفر الهيئة 504 خدمات قائمة عبر قنوات مختلفة، 391 منها في البوابة الوطنية و16 خدمة منها في منصات خدمة ذاتية، و97 خدمة من تطبيق الهاتف الذكي. وتتوزع الخدمات على النحو التالي: 26 خدمة لوزارة الداخلية، 3 خدمات لقطاع الإيرادات الحكومية، 4 خدمات قطاع التكافل الاجتماعي، و44 خدمة لقطاع الصحة، و3 خدمات لقطاع الإسكان والعقار، وخدمتان لقطاع رعاية المواطنين بالخارج.

من جانبه قال نائب الرئيس التنفيذي للتحول الإلكتروني في هيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية د. زكريا الخاجة «قمنا بدعم جهود اللجنة الوطنية لمكافحة فيروس كورونا عبر مجموعة من الخدمات تمثلت في نظام لإدارة المواعيد والفحوصات والتطعيمات وعرض نتائج وشهادات فحوصات وتطعيمات فيروس كورونا وعرض المعلومات والتوجيهات والإرشادات الخاصة بالفيروس وتطوير ودعم تطبيق «مجتمع واعي» والذي يتضمن 21 خدمة شاملة.

وأضاف الخاجة انه قمنا أيضًا بتطوير تتبع أثر المخالطين بتقنية الذكاء الاصطناعي، ودراسة وتطويل نظام معلومات معالجة الحالات المصابة بفيورس كورونا، وتقليص مدة انتظار المراجعين لمركز الاتصال الوطني 444, والترتيبات الاستثنائية بشأن إغلاق المكاتب الأمامية لمراكز الخدمات الحكومية، ومتابعة تطبيق إجراءات الحجر الصحي والمنزلي.

ولفت إلى تيسير إجراءات السفر من خلال تطوير إجراءات التحقق من شهادة الفحص المسبق، ودعم جهود إعادة هندسة الإجراءات للخدمات المقدمة عبر تطبيق مجتمع واعي، وإعداد إجراءات ومعايير التدقيق لمسابقة «أنت في البيت؟»، ودعم جهود حملة «فينا خير» عبر تطوير ودعم خدمة تقديم تسجيل المتضررين من أزمة كورونا.

أما من أبرز مبادرات تطوير الأنظمة فقد تم تطوير خدمة تحديث شريحة بطاقة الهوية من خلال منصات الخدمة الذاتية، والتحقق من الهوية في مطار البحرين الدولي، وتطوير نظام المواليد، ودمج بطاقة المعاق مع بطاقة الهوية، وتطوير الأنظمة الأمنية التابعة لبطاقة الهوية وبيئة وحدة أمن الأجهزة الخاص ببطاقة الهوية، وتطوير خدمة تحديث أرقام الاتصال من خلال منصات الخدمة الذاتية، تطوير النظام الإلكتروني لإدارة تراخيص هيئة التنظيم العقاري، نظام إدارة مستخدمي نظام تواصل، تطبيقات الإشعارات الحكومية في الجهات الحكومية، تطوير مشروع «عقار» - استثمار الأراضي المملوكة للدولة.

وحول الإجراءات الأمنية المتبعة لحماية المنصة من الهجمات السيبرانية وأمن المعلومات قال القائد أن الاستراتيجية الوطنية للأمن السيبراني تمثل التزامًا نحو حماية مصالح المملكة في الفضاء الإلكتروني، كما أنها تحدد رؤية الدولة لأمن المعلومات والأمن الإلكتروني، وقد أطلقت الهيئة عددًا من البرامج والمبادرات المتعلقة بأمن المعلومات، مثل برنامج التوعية الأمنية لموظفي الحكومة بهدف زيادة الوعي بأهمية حماية المعلومات، وإعداد الأجهزة المختلفة بالأنظمة ذات المستويات الأمنية المطلوبة، واستخدام التكنولوجيا بشكل آمن.

وأشار القائد إلى دراسات وخطط تطوير مستقبلية. وقال بدأنا في 2021 بإطلاق حزم لخدمات وزارة الإسكان وسنستمر بتطوير الخدمات الإلكترونية في القطاع العقاري ووزارة الداخلية، وقد وجه وزير الداخلية 13 جهة تابعة للوزارة لوضع خططها ومتابعتها، أيضًا وزارة التربية والتعليم ووزارة العدل نعمل على تطوير الخدمات التي تقدمها.

واختتم: «نحاول بقدر الإمكان ان نغطي جميع الخدمات الحكومية وتحويلها من الخدمات التقليدية إلى خدمات إلكترونية، ولكن نحتاج إلى تحسين وتطوير في المنظومات الإلكترونية بشكل دائم ومستمر».

akhbar-alkhaleej