× سياحة سيارات طيران عقارات مال واقتصاد مصرفي موضة نفط وغاز
أخبار عاجلة

«البحــــرين الـــوطنــي» و«ستانــدرد تشــــارتـرد» ينفـــــــــذان أول معــــــامــلــــــة تقليــــديـــــــة

الأربعاء 9 يونيو 2021
مصرفي

أعلن‭ ‬بنك‭ ‬البحرين‭ ‬الوطني‭ ‬عن‭ ‬تعاونه‭ ‬مع‭ ‬بنك‭ ‬ستاندرد‭ ‬تشارترد‭ ‬في‭ ‬تنفيذ‭ ‬أول‭ ‬معاملة‭ ‬تقليدية‭ ‬لإعادة‭ ‬الشراء‭ ‬بين‭ ‬البنوك‭ (‬الريبو‭) ‬بالدينار‭ ‬البحريني،‭ ‬وذلك‭ ‬على‭ ‬ضوء‭ ‬إطلاق‭ ‬مصرف‭ ‬البحرين‭ ‬المركزي‭ ‬لأداة‭ ‬إعادة‭ ‬الشراء‭ ‬بين‭ ‬البنوك‭ ‬لأوراق‭ ‬حكومة‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬التقليدية‭.‬

ويأتي‭ ‬تدشين‭ ‬هذه‭ ‬الأداة‭ ‬كجزء‭ ‬من‭ ‬الجهود‭ ‬المتواصلة‭ ‬لمصرف‭ ‬البحرين‭ ‬المركزي‭ ‬لتطوير‭ ‬القطاع‭ ‬المصرفي‭ ‬وتعزيز‭ ‬إدارة‭ ‬السيولة‭ ‬النقدية،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬إنشاء‭ ‬سوق‭ ‬ثانوي‭ ‬يتمتع‭ ‬بالسيولة‭ ‬لبنوك‭ ‬التجزئة‭ ‬التقليدية‭. ‬

وقد‭ ‬تم‭ ‬توكيل‭ ‬هذه‭ ‬المسؤولية‭ ‬إلى‭ ‬جمعية‭ ‬مصارف‭ ‬البحرين‭ (‬BAB‭) ‬لتقوم‭ ‬بتوجيهها‭ ‬ومتابعة‭ ‬تنفيذها‭ ‬ضمن‭ ‬أطر‭ ‬العمل‭ ‬المصرفي‭ ‬في‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭.‬

ويعد‭ ‬بنك‭ ‬البحرين‭ ‬الوطني‭ ‬وبنك‭ ‬ستاندرد‭ ‬تشارترد‭ ‬أول‭ ‬المبادرين‭ ‬بتطوير‭ ‬سوق‭ ‬‮«‬الريبو‮»‬،‭ ‬وذلك‭ ‬عبر‭ ‬تنفيذ‭ ‬اتفاقية‭ ‬إعادة‭ ‬الشراء‭ ‬الأولى‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬النوع‭ ‬لهما‭ ‬وفق‭ ‬المعايير‭ ‬العالمية‭. ‬وتشكل‭ ‬هذه‭ ‬المعاملة‭ ‬انجازا‭ ‬هامًا‭ ‬لمملكة‭ ‬البحرين،‭ ‬حيث‭ ‬تعتبر‭ ‬اتفاقيات‭ ‬إعادة‭ ‬الشراء‭ ‬مكوناً‭ ‬أساسيًا‭ ‬لأسواق‭ ‬المال‭ ‬ورأس‭ ‬المال‭ ‬المتقدمة‭.‬

ولطالما‭ ‬كان‭ ‬لمصرف‭ ‬البحرين‭ ‬المركزي‭ ‬اهتمام‭ ‬واسع‭ ‬بتطوير‭ ‬سوق‭ ‬اتفاقيات‭ ‬إعادة‭ ‬الشراء،‭ ‬وقد‭ ‬حرص‭ ‬المصرف‭ ‬على‭ ‬توفير‭ ‬البنية‭ ‬التحتية‭ ‬لإدارة‭ ‬الكفالات‭ ‬والضمانات‭ ‬المطلوبة،‭ ‬فضلًا‭ ‬عن‭ ‬تسهيل‭ ‬المناقشات‭ ‬المبكرة‭ ‬بين‭ ‬البنوك‭. ‬ومن‭ ‬ناحية‭ ‬أخرى،‭ ‬ساهمت‭ ‬جمعية‭ ‬مصارف‭ ‬البحرين‭ ‬بدور‭ ‬كبير‭ ‬في‭ ‬توجيه‭ ‬المناقشة‭ ‬وتشجيع‭ ‬التنفيذ‭ ‬بين‭ ‬الأعضاء‭.‬

وفي‭ ‬حديثه‭ ‬حول‭ ‬هذه‭ ‬المناسبة،‭ ‬صرح‭ ‬الرئيس‭ ‬التنفيذي‭ ‬للمجموعة‭ - ‬الخدمات‭ ‬المصرفية‭ ‬والاستثمارية‭ ‬للشركات‭ ‬والمؤسسات‭ ‬المالية‭ ‬هشام‭ ‬الكردي‭ ‬قائلا‭: ‬‮«‬نعتز‭ ‬بكوننا‭ ‬جزءا‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬المبادرة‭ ‬الرئيسية‭ ‬والهادفة‭ ‬لتطوير‭ ‬أسواق‭ ‬المال‭ ‬ورأس‭ ‬المال‭ ‬في‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭. ‬ونحن‭ ‬متفائلون‭ ‬للغاية‭ ‬بدور‭ ‬اتفاقيات‭ ‬إعادة‭ ‬الشراء‭ ‬في‭ ‬تعزيز‭ ‬إدارة‭ ‬السيولة‭ ‬المصرفية‭ ‬وتنمية‭ ‬الأسواق‭ ‬الثانوية‭ ‬للأوراق‭ ‬المالية‭ ‬المقومة‭ ‬بالدينار‭ ‬البحريني،‭ ‬حيث‭ ‬ستسلط‭ ‬الضوء‭ ‬على‭ ‬المكانة‭ ‬الرائدة‭ ‬لمملكة‭ ‬البحرين‭ ‬في‭ ‬سوق‭ ‬رأس‭ ‬المال‭ ‬بالمنطقة‭ ‬وكذلك‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬الأسواق‭ ‬العالمية‭ ‬المتقدمة‮»‬‭.‬

ومن‭ ‬جانبه،‭ ‬قال‭ ‬المدير‭ ‬التنفيذي‭ ‬ورئيس‭ ‬اسواق‭ ‬الخزينة‭ ‬لمنطقة‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭ ‬وشمال‭ ‬أفريقيا‭ ‬رومي‭ ‬صديقي‭: ‬‮«‬تتمتع‭ ‬أداة‭ ‬إعادة‭ ‬الشراء‭ ‬بإمكانيات‭ ‬كبيرة‭ ‬في‭ ‬تنمية‭ ‬وتطوير‭ ‬الأسواق‭ ‬المحلية‭. ‬حيث‭ ‬توفّر‭ ‬هذه‭ ‬الأداة‭ ‬للمستثمرين‭ ‬في‭ ‬سندات‭ ‬الدين‭ ‬الحكومية‭ ‬المقومة‭ ‬بالدينار‭ ‬البحريني‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬السيولة‭ ‬والتمويل‭ ‬المالي‭ ‬بشكل‭ ‬أكثر‭ ‬فعالية‮»‬‭. ‬وباعتبارها‭ ‬أحد‭ ‬المنتجات‭ ‬الرئيسية‭ ‬في‭ ‬القطاع،‭ ‬سيسهم‭ ‬طرح‭ ‬أداة‭ ‬‮«‬إعادة‭ ‬الشراء‭ ‬بين‭ ‬البنوك‮»‬‭ ‬في‭ ‬تحفيز‭ ‬حركة‭ ‬السيولة‭ ‬لدى‭ ‬المؤسسات‭ ‬المصرفية‭ ‬بالإضافة‭ ‬لزيادة‭ ‬النشاط‭ ‬في‭ ‬المعاملات‭ ‬المنفذة‭ ‬بينها‭. ‬وستوفر‭ ‬هذه‭ ‬الأداة‭ ‬مصدرًا‭ ‬إضافيًا‭ ‬للسيولة‭ ‬في‭ ‬السوق،‭ ‬بجانب‭ ‬دورها‭ ‬في‭ ‬رفع‭ ‬فعالية‭ ‬التمويل‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬الكلفة‭. ‬وستكون‭ ‬اتفاقيات‭ ‬‮«‬الريبو‮»‬‭ ‬داعمة‭ ‬لمتطلبات‭ ‬التمويل‭ ‬طويلة‭ ‬الأجل‭ ‬في‭ ‬السوق،‭ ‬حيث‭ ‬تقلل‭ ‬من‭ ‬المخاطر‭ ‬الائتمانية‭ ‬بالمقارنة‭ ‬مع‭ ‬التمويل‭ ‬التقليدي،‭ ‬مما‭ ‬سيدعم‭ ‬بناء‭ ‬السوق‭ ‬الثانوي‭.‬

akhbar-alkhaleej.