× سياحة سيارات طيران عقارات مال واقتصاد مصرفي موضة نفط وغاز

التكنولوجيا المالية في البحرين.. قطاع غني بالفرص

الأحد 13 يونيو 2021
تكنولوجيا

شهد‭ ‬قطاع‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬المالية‭ ‬تطوراً‭ ‬كبيراً‭ ‬في‭ ‬السنوات‭ ‬الأخيرة،‭ ‬وتسارعت‭ ‬وتيرة‭ ‬تطوره‭ ‬في‭ ‬السنتين‭ ‬الماضيتين‭ ‬حتى‭ ‬تضاعف‭ ‬حجم‭ ‬الحلول‭ ‬المطروحة‭ ‬في‭ ‬السوق‭ ‬عدة‭ ‬مرات،‭ ‬وساهمت‭ ‬الجهود‭ ‬والشراكة‭ ‬بين‭ ‬القطاعين‭ ‬العام‭ ‬والخاص‭ ‬في‭ ‬أن‭ ‬تحصل‭ ‬البحرين‭ ‬على‭ ‬تقدير‭ ‬عال‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬المالية‭ ‬لدى‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬التقارير‭ ‬والمؤشرات‭ ‬الدولية،‭ ‬إذ‭ ‬صنف‭ ‬تقرير‭ ‬البيئة‭ ‬الداعمة‭ ‬للتكنولوجيا‭ ‬المالية‭ ‬العالمي‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬ضمن‭ ‬أبرز‭ ‬خمس‭ ‬بيئات‭ ‬داعمة‭ ‬لـ«الفنتيك‮»‬‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬منطقة‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭ ‬وشمال‭ ‬إفريقيا،‭ ‬كما‭ ‬صنف‭ ‬تقرير‭ ‬Global‭ ‬Startup‭ ‬Genome‭ ‬Report‭ ‬2020‭ ‬قطاع‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬المالية‭ ‬في‭ ‬البحرين‭ ‬من‭ ‬ضمن‭ ‬أبرز‭ ‬القطاعات‭ ‬المتعلقة‭ ‬بالشركات‭ ‬الناشئة‭.‬

وأصبح‭ ‬خليج‭ ‬البحرين‭ ‬للتكنولوجيا‭ ‬المالية‭ ‬منذ‭ ‬2018‭ ‬بمثابة‭ ‬المحطة‭ ‬الواحدة‭ ‬للتكنولوجيا‭ ‬المالية،‭ ‬إذ‭ ‬جرى‭ ‬استقطاب‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬100‭ ‬شريك‭ ‬محلي‭ ‬ودولي،‭ ‬من‭ ‬ضمنهم‭ ‬20‭ ‬شركة‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬المالية‭ ‬عبر‭ ‬منصة‭ ‬تسريع‭ ‬الأعمال،‭ ‬ولم‭ ‬يكن‭ ‬مستغربا‭ ‬أن‭ ‬تلفت‭ ‬هذه‭ ‬الإنجازات‭ ‬الدول‭ ‬المتطورة،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬عكسته‭ ‬تصريحات‭ ‬هيديكي‭ ‬إيتو‭ ‬السفير‭ ‬الياباني‭ ‬لدى‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬خلال‭ ‬مقابلة‭ ‬سابقة‭ ‬له‭ ‬مع‭ ‬صحيفة‭ ‬‮«‬أخبار‭ ‬الخليج‮»‬‭ ‬حين‭ ‬قال‭ ‬إن‭ ‬اليابان‭ ‬يمكنها‭ ‬تعلم‭ ‬الكثير‭ ‬في‭ ‬قطاع‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬المالية‭ ‬من‭ ‬البحرين‭ ‬في‭ ‬شهادة‭ ‬مهمة‭ ‬على‭ ‬نجاح‭ ‬مساعي‭ ‬المملكة‭ ‬في‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬مركزاً‭ ‬إقليمياً‭ ‬وعالمياً‭ ‬لقطاع‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬المالية‭.‬

وذكر‭ ‬السيد‭ ‬خالد‭ ‬دانش‭ ‬الرئيس‭ ‬التنفيذي‭ ‬لخليج‭ ‬البحرين‭ ‬للتكنولوجيا‭ ‬المالية‭ ‬أنه‭ ‬تم‭ ‬إطلاق‭ ‬برنامج‭ ‬المواهب‭ ‬الوطنية‭ ‬للتكنولوجيا‭ ‬المالية‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬نوعه‭ ‬في‭ ‬المملكة،‭ ‬وذلك‭ ‬بالشراكة‭ ‬مع‭ ‬صندوق‭ ‬العمل‭ ‬‮«‬تمكين‮»‬‭ ‬بهدف‭ ‬خلق‭ ‬قوة‭ ‬عاملة‭ ‬أكثر‭ ‬كفاءة‭ ‬ومرونة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تعليم‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬المالية‭ ‬بقيادة‭ ‬جامعات‭ ‬ذات‭ ‬شهرة‭ ‬عالمية‭ ‬وبمشاركة‭ ‬أبرز‭ ‬القيادات‭ ‬المؤثرة‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الصناعة،‭ ‬ونتيجة‭ ‬لذلك‭ ‬نجح‭ ‬خليج‭ ‬البحرين‭ ‬للتكنولوجيا‭ ‬المالية‭ ‬في‭ ‬توظيف‭ ‬50‭ ‬من‭ ‬خريجي‭ ‬الجامعات‭ ‬البحرينيين‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬وظائف‭ ‬بدوام‭ ‬كامل‭ ‬وتدريب‭ ‬داخلي‭ ‬مع‭ ‬الشركاء‭ ‬من‭ ‬المؤسسات‭ ‬المالية‭ ‬والشركات‭ ‬والمواقع‭ ‬الدولية‭ ‬في‭ ‬سان‭ ‬فرانسيسكو‭ ‬وسنغافورة‭.‬

وحول‭ ‬حجم‭ ‬المشاريع‭ ‬الناشئة‭ ‬التي‭ ‬استفادت‭ ‬من‭ ‬خليج‭ ‬البحرين‭ ‬للتكنولوجيا‭ ‬المالية‭ ‬والفرص‭ ‬التي‭ ‬يتيحها‭ ‬لهم‭ ‬قال‭ ‬الرئيس‭ ‬التنفيذي‭ ‬إنه‭ ‬جرى‭ ‬احتضان‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬80‭ ‬شركة‭ ‬ناشئة‭ ‬محلية‭ ‬ودولية‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬المالية‭ ‬مع‭ ‬التركيز‭ ‬على‭ ‬مجالات‭ ‬مختلفة،‭ ‬من‭ ‬بينها‭ ‬البيانات‭ ‬الضخمة،‭ ‬وتبادل‭ ‬العملات‭ ‬المشفرة،‭ ‬والأصول‭ ‬المشفرة،‭ ‬ومستشارو‭ ‬Robo،‭ ‬والمدفوعات،‭ ‬والتمويل‭ ‬الجماعي،‭ ‬والذكاء‭ ‬الاصطناعي،‭ ‬وتكنولوجيا‭ ‬التأمين،‭ ‬وسلاسل‭ ‬الكتل‭ ‬الرقمية‭.‬

وأوضح‭ ‬خالد‭ ‬دانش‭ ‬أن‭ ‬خليج‭ ‬البحرين‭ ‬للتكنولوجيا‭ ‬المالية‭ ‬سعى‭ ‬إلى‭ ‬توسيع‭ ‬نطاق‭ ‬عمله‭ ‬لاغتنام‭ ‬الفرص‭ ‬بشكل‭ ‬كامل‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬الابتكار‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬النظر‭ ‬في‭ ‬تأسيس‭ ‬البيئة‭ ‬الداعمة‭ ‬للتكنولوجيا‭ ‬العقارية‭ ‬في‭ ‬البحرين‭ ‬بدءًا‭ ‬من‭ ‬الشراكة‭ ‬مع‭ ‬مؤسسة‭ ‬التنظيم‭ ‬العقاري‭ ‬للمساعدة‭ ‬في‭ ‬تنفيذ‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬العقارية‭ ‬الوطنية‭ ‬لمدة‭ ‬5‭ ‬سنوات،‭ ‬بما‭ ‬يتماشى‭ ‬مع‭ ‬رؤية‭ ‬المملكة‭ ‬2030،‭ ‬كما‭ ‬يهدف‭ ‬إلى‭ ‬إطلاق‭ ‬سلسلة‭ ‬من‭ ‬المبادرات‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬برامج‭ ‬التسريع‭ ‬التي‭ ‬تشجع‭ ‬حلول‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬العقارية‭ ‬التي‭ ‬تستفيد‭ ‬من‭ ‬تقنيات‭ ‬سلاسل‭ ‬الكتل‭ ‬الرقمية‭ ‬‮«‬البلوكتشاين‮»‬‭ ‬والذكاء‭ ‬الاصطناعي‭ ‬وتمكين‭ ‬نمو‭ ‬القطاع‭ ‬ليكون‭ ‬أكثر‭ ‬فعالية‭ ‬وكفاءة‭ ‬وتطوراً‭ ‬للمستثمرين‭ ‬ومديري‭ ‬العقارات‭ ‬والمطورين‭ ‬والمستهلكين‭. ‬وعلاوة‭ ‬على‭ ‬ذلك،‭ ‬دخل‭ ‬خليج‭ ‬البحرين‭ ‬للتكنولوجيا‭ ‬المالية‭ ‬في‭ ‬شراكة‭ ‬مع‭ ‬مؤسسات‭ ‬ومنظمات‭ ‬عالمية‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬R3‭ ‬،‭ ‬وهي‭ ‬شركة‭ ‬عالمية‭ ‬رائدة‭ ‬في‭ ‬توفير‭ ‬برامج‭ ‬تقنية‭ ‬‮«‬البلوكتشاين‮»‬‭ ‬للشركات‭.‬

وبين‭ ‬دانش‭ ‬أنه‭ ‬تم‭ ‬جذب‭ ‬85%‭ ‬من‭ ‬حاضنات‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬المالية‭ ‬من‭ ‬دول‭ ‬مجلس‭ ‬التعاون‭ ‬الخليجي،‭ ‬17%‭ ‬منها‭ ‬من‭ ‬شركات‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬المالية‭ ‬البحرينية‭ ‬المحلية‭ ‬والشركات‭ ‬الناشئة‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬التكنولوجيا،‭ ‬إذ‭ ‬إنه‭ ‬من‭ ‬بين‭ ‬أبرز‭ ‬شركات‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬المالية‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬التي‭ ‬تم‭ ‬احتضانها‭ ‬منصة‭ ‬‮«‬راين‮»‬‭ ‬أول‭ ‬وأكبر‭ ‬بورصة‭ ‬عملات‭ ‬رقمية‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭ ‬وشمال‭ ‬إفريقيا،‭ ‬و«تسوية‮»‬،‭ ‬وهي‭ ‬أول‭ ‬شركة‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬تكنولوجيا‭ ‬التأمين‭ ‬تتخارج‭ ‬من‭ ‬البيئة‭ ‬الرقابية‭ ‬التجريبية‭ ‬لمصرف‭ ‬البحرين‭ ‬المركزي،‭ ‬وهي‭ ‬تتبع‭ ‬مجموعة‭ ‬‮«‬براكستون‮»‬،‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬‮«‬كوين‭ ‬مينا‮»‬‭ ‬أول‭ ‬بورصة‭ ‬تشفير‭ ‬متوافقة‭ ‬مع‭ ‬الشريعة‭ ‬الإسلامية،‭ ‬و«تاب‭ ‬للمدفوعات‮»‬‭ ‬الذي‭ ‬يعتبر‭ ‬أحد‭ ‬مزودي‭ ‬المدفوعات‭ ‬الرائدين‭ ‬في‭ ‬المنطقة،‭ ‬وقد‭ ‬خدم‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬50‭ ‬ألف‭ ‬شركة‭ ‬ناشئة‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬دول‭ ‬مجلس‭ ‬التعاون‭ ‬الخليجي‭.‬

وحول‭ ‬الفرص‭ ‬والدعم‭ ‬المتاح‭ ‬للشركات‭ ‬الناشئة‭ ‬عبر‭ ‬خليج‭ ‬البحرين‭ ‬للتكنولوجيا‭ ‬المالية‭ ‬أشار‭ ‬خالد‭ ‬دانش‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الشركات‭ ‬الناشئة‭ ‬تتلقى‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬المزايا‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬البنية‭ ‬التحتية‭ ‬الداعمة‭ ‬وخدمات‭ ‬الاحتضان‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬المساعدة‭ ‬في‭ ‬تحديد‭ ‬مصادر‭ ‬المواهب،‭ ‬والإرشاد،‭ ‬واللقاءات‭ ‬التعريفية،‭ ‬والتمويل،‭ ‬وتطوير‭ ‬الأعمال،‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬إتاحة‭ ‬الفرص‭ ‬للشركات‭ ‬الناشئة‭ ‬عبر‭ ‬إيصال‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬المالية‭ ‬البحرينية‭ ‬إلى‭ ‬الأسواق‭ ‬السعودية‭ ‬ودول‭ ‬مجلس‭ ‬التعاون‭ ‬الخليجي‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬ما‭ ‬يحظى‭ ‬به‭ ‬خليج‭ ‬البحرين‭ ‬للتكنولوجيا‭ ‬المالية‭ ‬من‭ ‬شراكات‭ ‬استراتيجية‭ ‬مع‭ ‬المراكز‭ ‬الإقليمية،‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬FinTech‭ ‬Saudi‭ ‬وسوق‭ ‬أبوظبي‭ ‬العالمي‭ ‬(ADGM)‭ ‬،‭ ‬و The Hive ،‭ ‬وكذلك‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬المؤسسات‭ ‬العالمية‭ ‬المعنية‭ ‬بالتكنولوجيا‭ ‬المالية،‭ ‬حيث‭ ‬دعمت‭ ‬برامج‭ ‬التسريع‭ ‬التي‭ ‬قاموا‭ ‬بإطلاقها‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬120‭ ‬شركة‭ ‬ناشئة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬التدريب‭ ‬والتمويل،‭ ‬كما‭ ‬قام‭ ‬برنامج‭ ‬تسريع‭ ‬المشاريع‭ ‬المخصص‭ ‬لشركات‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬المالية‭ ‬العالمية‭ ‬التي‭ ‬تتطلع‭ ‬إلى‭ ‬التوسع‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭ ‬وشمال‭ ‬إفريقيا‭ ‬بدعم‭ ‬20‭ ‬شركة‭ ‬بتمويل‭ ‬مشترك‭ ‬يزيد‭ ‬على‭ ‬200‭ ‬مليون‭ ‬دولار‭.‬

وفيما‭ ‬يتعلق‭ ‬بأبرز‭ ‬التحديات‭ ‬والفرص‭ ‬أمام‭ ‬قطاع‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬المالية‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الحالي‭ ‬مع‭ ‬ظروف‭ ‬جائحة‭ ‬‮«‬كوفيد‭-‬19‮»‬،‭ ‬بين‭ ‬الرئيس‭ ‬التنفيذي‭ ‬لخليج‭ ‬البحرين‭ ‬للتكنولوجيا‭ ‬المالية‭ ‬أن‭ ‬عام‭ ‬2020‭ ‬شكل‭ ‬علامة‭ ‬بارزة‭ ‬وتحولاً‭ ‬نموذجياً‭ ‬دائماً‭ ‬في‭ ‬سلوك‭ ‬المستهلك‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬أنحاء‭ ‬المنطقة‭ ‬وسرع‭ ‬من‭ ‬عملية‭ ‬الرقمنة،‭ ‬فضلاً‭ ‬عن‭ ‬تبني‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬المالية،‭ ‬إذ‭ ‬لعبت‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬المالية‭ ‬دورًا‭ ‬أكثر‭ ‬أهمية‭ ‬منذ‭ ‬عام‭ ‬2020‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬مساعدة‭ ‬الشركات‭ ‬والحكومات‭ ‬على‭ ‬التخفيف‭ ‬والتحول‭ ‬نحو‭ ‬نماذج‭ ‬أعمال‭ ‬مستدامة‭ ‬مدعومة‭ ‬بالابتكار‭ ‬والتكنولوجيا،‭ ‬مضيفا‭ ‬أنه‭ ‬في‭ ‬محاولة‭ ‬لمواجهة‭ ‬هذه‭ ‬التحديات‭ ‬ركز‭ ‬خليج‭ ‬البحرين‭ ‬للتكنولوجيا‭ ‬المالية‭ ‬على‭ ‬الابتكار‭ ‬الذي‭ ‬يحركه‭ ‬المجتمع‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬برامج‭ ‬التسريع‭ ‬المنظمة‭ ‬والتحديات‭ ‬الافتراضية،‭ ‬إذ‭ ‬تم‭ ‬إطلاق‭ ‬مبادرة‭ ‬‮«‬ابتكر‭ ‬للبحرين‮»‬‭ ‬في‭ ‬أبريل‭ ‬2020‭ ‬،‭ ‬وهي‭ ‬مبادرة‭ ‬تهدف‭ ‬إلى‭ ‬إيجاد‭ ‬الحلول‭ ‬محليًا‭ ‬في‭ ‬المجالات‭ ‬الرئيسية‭ ‬مثل‭ ‬استمرارية‭ ‬الأعمال‭ ‬والمجتمع‭ ‬والرعاية‭ ‬الصحية‭.‬

وتابع‭ ‬قائلا‭: ‬وبالتالي‭ ‬جرى‭ ‬التركيز‭ ‬على‭ ‬الابتكار‭ ‬الذي‭ ‬يحركه‭ ‬المجتمع‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬إطلاق‭ ‬6‭ ‬برامج‭ ‬تسريع‭ ‬منظمة‭ ‬وتحديات‭ ‬افتراضية،‭ ‬وقد‭ ‬أسفرت‭ ‬تلك‭ ‬الجهود‭ ‬عن‭ ‬الترحيب‭ ‬بأكثر‭ ‬من‭ ‬250‭ ‬تطبيقًا‭ ‬محليًا‭ ‬لبدء‭ ‬التشغيل،‭ ‬وتم‭ ‬تقديم‭ ‬تمويل‭ ‬إجمالي‭ ‬قدره‭ ‬111‭ ‬ألف‭ ‬دولار‭ ‬إلى‭ ‬20‭ ‬فريقًا‭ ‬فائزًا‭ ‬عبر‭ ‬برامج‭ ‬التسريع‭ ‬المختلفة،‭ ‬مثل‭ ‬Build for Bahrain‭ ‬بالشراكة‭ ‬مع‭ ‬مبادرة‭ ‬الشراكة‭ ‬الشرق‭ ‬أوسطية‭ ‬الصادرة‭ ‬عن‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬الأمريكية،‭ ‬والتي‭ ‬تم‭ ‬اختيارها‭ ‬مؤخرًا‭ ‬في‭ ‬القائمة‭ ‬المختصرة‭ ‬10‭ ‬من‭ ‬بين‭ ‬20‭ ‬شركة‭ ‬ناشئة‭ ‬بحرينية‭ ‬مبتكرة‭.‬

كما‭ ‬يرى‭ ‬دانش‭ ‬أن‭ ‬هنالك‭ ‬بعض‭ ‬الاتجاهات‭ ‬الرئيسية‭ ‬الناشئة‭ ‬أمام‭ ‬المستثمرين‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬المالية‭ ‬والتي‭ ‬تتيح‭ ‬مجالات‭ ‬واعدة‭ ‬منها‭ ‬حلول‭ ‬الأنظمة‭ ‬الأساسية‭ ‬القائمة‭ ‬على‭ ‬السحابة‭ ‬حول‭ ‬الخدمات‭ ‬المصرفية‭ ‬المفتوحة،‭ ‬والإدارة‭ ‬المالية‭ ‬الشخصية‭ ‬والتجارية،‭ ‬والاستشارات‭ ‬الروبوتية‭ ‬وحلول‭ ‬الاستثمار،‭ ‬والترميز‭ ‬والأصول‭ ‬الرقمية،‭ ‬وحلول‭ ‬الإقراض‭ ‬البديلة،‭ ‬والتكنولوجيا‭ ‬التنظيمية،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬حلول‭ ‬التشفير‭ ‬والمدفوعات‭.‬

من‭ ‬جانبه‭ ‬أشار‭ ‬السيد‭ ‬محمد‭ ‬رضي‭ ‬المؤسس‭ ‬المشارك‭ ‬والرئيس‭ ‬التنفيذي‭ ‬للعمليات‭ ‬بمجموعة‭ ‬براكستون‭ ‬إلى‭ ‬الدعم‭ ‬والتعاون‭ ‬الذي‭ ‬لقيه‭ ‬من‭ ‬البيئة‭ ‬الداعمة‭ ‬لقطاع‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬المالية‭ ‬في‭ ‬البحرين‭ ‬وبالأخص‭ ‬مجلس‭ ‬التنمية‭ ‬الاقتصادية‭ ‬ووحدة‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬المالية‭ ‬والابتكار‭ ‬بمصرف‭ ‬البحرين‭ ‬المركزي‭ ‬اللذين‭ ‬كانا‭ ‬وراء‭ ‬اختيار‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬لإطلاق‭ ‬منصة‭ ‬‮«‬تسوية‮»‬‭ ‬ومن‭ ‬ثم‭ ‬توجيه‭ ‬خدماتها‭ ‬إلى‭ ‬أسواق‭ ‬أخرى‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬الخليج‭ ‬والشرق‭ ‬الوسط‭.‬

وتمثل‭ ‬منصة‭ ‬‮«‬تسوية‮»‬‭ ‬حلاً‭ ‬تقنياً‭ ‬يشكل‭ ‬منصة‭ ‬استرداد‭ ‬المطالبات‭ ‬الخاصة‭ ‬بالتأمين‭ ‬على‭ ‬السيارات،‭ ‬باعتبارها‭ ‬منصة‭ ‬مركزية‭ ‬سهلة‭ ‬الاستخدام‭ ‬وآمنة‭ ‬على‭ ‬نطاق‭ ‬السوق‭ ‬لإدارة‭ ‬المستندات‭ ‬وتبادل‭ ‬مطالبات‭ ‬التأمين‭ ‬على‭ ‬السيارات‭ ‬المستحقة‭ ‬الدفع‭ ‬والحسابات‭ ‬المدينة‭ ‬ضد‭ ‬بعضها‭ ‬البعض‭ ‬فيما‭ ‬يخص‭ ‬مطالبات‭ ‬السيارات‭.‬

ويذكر‭ ‬رضي‭ ‬أن‭ ‬المنصة‭ ‬ستوفر‭ ‬التسوية‭ ‬التلقائية‭ ‬لكشوف‭ ‬الحسابات،‭ ‬فهناك‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬سبعمائة‭ ‬ألف‭ ‬وثيقة‭ ‬تأمين‭ ‬على‭ ‬السيارات‭ ‬في‭ ‬البحرين،‭ ‬وتدفع‭ ‬شركات‭ ‬التأمين‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬175‭ ‬مليون‭ ‬دولار‭ ‬أمريكي‭ ‬سنوياً‭ ‬فيما‭ ‬يخص‭ ‬مطالبات‭ ‬التأمين‭ ‬على‭ ‬حوادث‭ ‬السيارات،‭ ‬إذ‭ ‬بات‭ ‬من‭ ‬الممكن‭ ‬الآن‭ ‬لشركات‭ ‬التأمين‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬منصة‭ ‬‮«‬تسوية‮»‬‭ ‬تحديث‭ ‬المعلومات‭ ‬الخاصة‭ ‬بكل‭ ‬مطالبة‭ ‬وتتبع‭ ‬المطالبات‭ ‬المعلقة‭ ‬والموافقة‭ ‬عليها‭ ‬وإغلاق‭ ‬المطالبات‭ ‬التي‭ ‬تمت‭ ‬تسويتها‭ ‬بنقرة‭ ‬زر‭ ‬واحدة‭.‬

وحول‭ ‬أبرز‭ ‬التحديات‭ ‬والفرص‭ ‬التي‭ ‬واجهت‭ ‬مشروع‭ ‬‮«‬تسوية‮»‬‭ ‬منذ‭ ‬انطلاقته‭ ‬الأولى‭ ‬أوضح‭ ‬محمد‭ ‬رضي‭ ‬أن‭ ‬التحدي‭ ‬الأكبر‭ ‬تمثل‭ ‬في‭ ‬تغيير‭ ‬القناعات‭ ‬الموجودة‭ ‬في‭ ‬السوق‭ ‬للتحول‭ ‬إلى‭ ‬الحلول‭ ‬الرقمية‭ ‬واستخدام‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬بدلاً‭ ‬من‭ ‬الاعتماد‭ ‬على‭ ‬الحلول‭ ‬الاعتيادية‭ ‬فيما‭ ‬يخص‭ ‬إدارة‭ ‬مطالبات‭ ‬السيارات،‭ ‬وبالذات‭ ‬الجزء‭ ‬الخاص‭ ‬بأعمال‭ ‬استرداد‭ ‬مطالبات‭ ‬التأمين‭ ‬على‭ ‬السيارات‭ ‬بين‭ ‬الشركات‭ ‬العاملة‭ ‬في‭ ‬السوق،‭ ‬وهذا‭ ‬ليس‭ ‬مقتصراً‭ ‬على‭ ‬الشركات‭ ‬العاملة‭ ‬في‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬بل‭ ‬يشمل‭ ‬أيضاً‭ ‬الشركات‭ ‬الأخرى‭ ‬العاملة‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬الخليج‭ ‬ومنطقة‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭ ‬بشكل‭ ‬عام،‭ ‬أما‭ ‬التحديات‭ ‬الأخرى‭ ‬فكانت‭ ‬تختص‭ ‬بأمور‭ ‬فنية‭ ‬مثل‭ ‬التأكد‭ ‬من‭ ‬وجود‭ ‬حلول‭ ‬لإدارة‭ ‬وتخزين‭ ‬المعلومات‭ ‬الخاصة‭ ‬بالمطالبات‭ ‬بشكل‭ ‬آمن‭ ‬ومشفر‭ ‬باستخدام‭ ‬تقنيات‭ ‬التخزين‭ ‬السحابية،‭ ‬لافتا‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬مجموعة‭ ‬براكستون‭ ‬تتعاون‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المجال‭ ‬مع‭ ‬شركة‭ ‬أمازون‭ ‬AWS‭ ‬للتأكد‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬المعلومات‭ ‬يتم‭ ‬تخزينها‭ ‬في‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬بشكل‭ ‬آمن‭ ‬ومطابق‭ ‬للتشريعات‭ ‬والقوانين‭ ‬الخاصة‭ ‬بسرية‭ ‬المعلومات‭ ‬الموجودة‭ ‬في‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭.‬

akhbar-alkhaleej