× سياحة سيارات طيران عقارات مال واقتصاد مصرفي موضة نفط وغاز
أخبار عاجلة

إم إس سي آي تطلق مقياس ارتفاع درجات الحرارة الضمني لمساعدة المستثمرين على مواءمة حافظاتهم مع أهداف المناخ العالمية

الأربعاء 15 سبتمبر 2021
مال واقتصاد

أعلنت شركة 'إم إس سي آي'، وهي مزوّد رائد لأدوات وخدمات دعم القرارات الحرجة لمجتمع الاستثمار العالميّ، عن إطلاق حلّ 'مقياس ارتفاع درجات الحرارة الضمني' (أو اختصاراً حلّ 'ارتفاع الحرارة'). وتُزوّد الشركة بذلك المستثمرين حول العالم ببيانات تُحدد مدى تلبية الشركات ضمن حافظاتهم الاستثمارية لأهداف درجات الحرارة العالمية. وستغطي مجموعة البيانات على مستوى الشركات نحو 10 آلاف شركة مُدرجة في البورصة استناداً إلى مؤشّر الأسواق القابلة للاستثمار 'إم إس سي آي إيه سي دبليو آي'.

وتُطلق الشركة هذا الحلّ المناخي المبتكر قبل انعقاد الدورة السادسة والعشرون لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغيّر المناخ (سي أو بيه 26) في نوفمبر، وعقِب التقرير الصادر مؤخراً عن فريق العمل المعني بالإفصاحات المالية المتعلقة بالمناخ
(تي سي إف دي) الذي يُوصي جميع المؤسسات المالية بقياس مدى تلبية حافظاتها لأهداف اتفاقية باريس والإفصاح عنها باستخدام مقاييس تطلعية. وعلى الرغم من تزايد أعداد الشركات العالمية التي تلتزم علناً بأهدافٍ تركز على المناخ، إلّا أنّ مدى إنفاذ هذه الالتزامات وتفاصيلها المحددة تختلف على نطاق واسع. وفي هذا الوقت الحرج، يأتي دور حلّ مقياس ارتفاع درجة الحرارة لإضفاء الوضوح والشفافية على الالتزامات المناخية الغامضة، إذ يُقيِّم مدى إنفاذ هذه الالتزامات باستخدام مقياس مُبسّطٍ وفعّال لقياس مدى تلبية الشركات لأهداف درجات الحرارة العالمية.

وتُستخدم هذه السلسلة الشاملة من الأدوات التحليلية إلى جانب بطاقة درجة تحقيق الأهداف من شركة 'إم إس سي آي'، وهي إطار عمل لتقييم إزالة الشركات للكربون وأهدافها المناخية لتحقيق حيادية انبعاثات الكربون. وتهدف هذه السلسلة إلى مساعدة المستثمرين على تعزيز مشاركتهم في شؤون المخاطر المناخية وخوض رحلةٍ إلى عالمٍ حيادي من حيث انبعاثات الكربون. ولتمكين المستثمرين من تحليل وتيرة انتقال الشركات التي يستثمرون فيها لتحقيق أهدافها المناخية، يرصد الحل معايير مهمة مثل هدف الدرجتين المئويتين، في إشارة إلى هدف الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغيّر المناخ، أو حدّ الـ1.5 درجة مئوية، الذي تم تعميمه من خلال اتفاقية باريس للمناخ.

ويحوّل حلّ مقياس ارتفاع درجة الحرارة من 'إم إس سي آي' انبعاثات غازات الدفيئة الحالية والمتوقعة، مع مراعاة أهداف خفض الانبعاثات، لكل شركة إلى ارتفاع تقديري في درجة الحرارة العالمية. وتُحسَبُ التوقعات من خلال مقارنة الانبعاثات المتوقعة بميزانية الكربون العالمية المتبقّية في حال حافظت الأرض ارتفاع درجة الحرارة في هذا القرن أقل من 2 درجة مئوية، وهو معيار مرتبط أيضاً بـ'متتبع حيادية انبعاثات الكربون' الفصلي لشركة 'إم إس سي آي'.

وصُمِّمَ حلّ مقياس ارتفاع درجات الحرارة بما يلبي توصيات التصميم التي وضعها فريق موائمة الحافظة التابع لفريق العمل المعني بالإفصاحات المالية المتعلقة بالمناخ لجميع أقسام القطاع المالي لقياس مدى تلبية الحافظات لأهداف درجات الحرارة والإفصاح عنها بالإضافة إلى أُطر تحديد الأهداف.

وقال ريمي برياند، الرئيس العالمي للاعتبارات البيئية والاجتماعية والحوكمة بشركة 'إم إس سي آي': 'يُعدّ التغّير المناخيّ أكبر تحديات عصرنا، ويضطلع المشاركون في أسواق رأس المال بدور جوهري لدفع عجلة التحوّل المنهجي اللازم لتجنب كارثة مناخيّة. وعليه، يمثّل مقياس ارتفاع درجات الحرارة الضمني إضافة مهمة إلى مجموعتنا دائمة التطوّر من أدوات الاستثمار المناخي، إذ يستند إلى رسالة ’إم إس سي آي‘ التي تنصّ على ضمان قدرة أسواق رأس المال والمشاركين فيها على دفع عجلة الانتقال إلى حيادية انبعاثات الكربون. ويُواصل المستثمرون بصورة متسارعة التركيز على الآثار المالية لتغيّر المناخ، وهم بحاجة إلى المزيد من الشفافية والمعلومات المُعمّقة حول ما إذا كان رأس مالهم سيعزز هدف الوصول إلى مجتمع أكثر استدامة أو سيحدّ منه. يُمكن للمستثمرين استخدام مقياس ’ارتفاع درجات الحرارة الضمني‘ الملائم لمسار انبعاث الحافظات التطلعي كأداة متعددة الاستخدامات لتحديد أهداف إزالة الكربون وتعزيز المشاركة في مواجهة مخاطر المناخ'.

ويتوفر مقياس ارتفاع درجات الحرارة الضمني من 'إم إس سي آي' حالياً كجزء من منتج 'كلايمت فاليو آت ريسك' المقدم من شركة 'إم إس سي آي إي إس جي ريسرتش'.

واتّخذت 'إم إس سي آي' وتواصل اتّخاذ إجراءات استباقية لتوعية نحو 10 آلاف شركة مدرجة في البورصة ودعوتها لزيادة مستويات الإفصاح المتعلق بالمناخ بحلول نهاية العام. وتدعو 'إم إس سي آي' جميع جهات الإصدار إلى مراجعة أهدافها والتزاماتها المتعلقة بالمناخ وتقديم ملاحظات بشأنها من خلال بوابة اتصالات المُصدِرين للاعتبارات البيئية والاجتماعية والحوكمة بشركة 'إم إس سي آي'.

لمحة عن شركة 'إم إس سي آي'

تُعتبر 'إم إس سي آي' مزوداً رائداً لأدوات وخدمات دعم القرارات الحرجة لمجتمع الاستثمار العالميّ. وبفضل أكثر من 50 عاماً من الخبرة في الأبحاث والبيانات والتكنولوجيا، نوفّر الدعم لاتّخاذ قرارات استثمارية أفضل عبر تمكين العملاء من فهم وتحليل الدوافع الرئيسية للمخاطر والعائدات والعمل بثقة لبناء حافظات أكثر كفاءة. ونعمل على إيجاد حلول رائدة في القطاع مستندة إلى الأبحاث يُمكن للعملاء استخدامها للحصول على رؤيةٍ معمّقةٍ أكثر نحو الشفافية وتحسينها على امتداد العملية الاستثمارية.

يحتوي هذا البيان الصحافي على بيانات تطلعيّة بالمعنى المقصود في قانون إصلاح التقاضي الخاص بالأوراق المالية لعام 1995. وتُعنى البيانات التطلعيّة بالأحداث المستقبليّة أو الأداء المستقبلي، وتشمل مخاطر قد تسبب بالاختلاف المادي للنتائج الفعليّة أو الأداء ولا ينبغي التعويل على هذه البيانات التطلعيّة. وتتواجد المخاطر التي قد تؤثر على النتائج أو الأداء في في التقرير السنوي لشركة 'إم إس سي آي' وفق نموذج '10-كي' للعام المالي الأخير المنتهي في 31 ديسمبر والمودعة أو المقدمة إلى لجنة الأوراق المالية والبورصة. لا تتعهد 'إم إس سي آي' بتحديث أي بيانات تطلعية. لا تشكل أي من المعلومات الواردة في هذا البيان الصحفي نصيحة استثمارية كما لا ينبغي الاعتماد عليها على هذا النحو. لا تمنح 'إم إس سي آي' أي حق أو ترخيص لاستخدام منتجاتها أو خدماتها من دون الحصول على الترخيص المناسب. كما لا تقدم 'إم إس سي آي' أي ضمانة لقابليّة التجارة وصلاحيّة الهدف الخاصّ سواءً صراحةً أو ضمناً أو غير ذلك فيما يتعلق بالمعلومات الواردة في هذا البيان وتخلي مسؤوليتها إلى أقصى الدرجات التي يسمح بها القانون.

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية من هذا البيان الصحفي على موقع 'بزنيس واير' (businesswire.com) عبر الرابط الإلكتروني التالي: /https://www.businesswire.com/news/home/20210914005643/en

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.