× سياحة سيارات طيران عقارات مال واقتصاد مصرفي موضة نفط وغاز
أخبار عاجلة

رئيس غرفة التجارة والصناعة يستعرض مع النائب الثاني لمجلس النواب أوجه التعاون المشترك

الاثنين 20 سبتمبر 2021
مال واقتصاد

اجتمع سمير بن عبد الله ناس، رئيس غرفة تجارة وصناعة البحرين، اليوم الأحد ببيت التجار، مع علي زايد، النائب الثاني لرئيس مجلس النواب، لبحث أوجه التعاون المشترك في الفترة القادمة بين المجلس النيابي ومجتمع الأعمال لما فيه صالح الاقتصاد الوطني، وذلك بحضور القائم بأعمال الرئيس التنفيذي للغرفة الدكتور عبد الله بدر السادة وأعضاء الجهاز التنفيذي بالغرفة.

وناقش الجانبان سبل تطوير المنظومة التشريعية الاقتصادية والتجارية، والمقترحات التي من شأنها تطوير بيئة الأعمال في مملكة البحرين وتحفيز الاستثمار ورفع معدلات النمو الاقتصادي، منوهين بجدية النقاشات والتفاهمات التي تم التوصل إليها مع الجانب الروسي خلال الزيارة الأخيرة التي قام بها وفد غرفة تجارة وصناعة البحرين إلى روسيا الاتحادية وما أسفر عنها من نتائج إيجابية مثمرة تسهم في تعزيز التعاون الاقتصادي والاستثماري والتجاري بين البلدين الصديقين في القريب العاجل.

وأكد الجانبان أهمية تكاتف الجهود بين المجلس النيابي وغرفة تجارة وصناعة البحرين من أجل الحفاظ على المكتسبات الاقتصادية الوطنية بما يدعم ويعزز الحركة الاقتصادية في البلاد، مؤكدين عزمهم نحو الاستمرار في تذليل الصعوبات والعقبات التي تواجه العملية الاقتصادية من خلال تهيئة كافة السبل الممكنة نحو تطوير البيئة التشريعية لتكون قادرة على التكيف مع أي متغيرات اقتصادية عالمية طارئة،ومواكبة للتقدم في إدارة بيئة العمل.

من جانبه، أكد رئيس غرفة تجارة وصناعة البحرين، حرص الغرفة والقطاع الخاص على تعزيز الشراكة مع المجلس النيابي في تطوير المسيرة الديمقراطية والبرلمانية والاقتصادية، بما يحقق المصلحة العليا للوطن وبما يصب في صالح تطوير العمل التشريعي، مؤكدا أهمية دور المجلس النيابي في تحفيز ودعم الاقتصاد الوطني جنبا إلى جنب مع الحكومة الموقرة والقطاع الخاص، بهدف إيجاد توافق تجاه الحلول والتوجهات لتجاوز التحديات الاقتصادية وتعزيز مسيرة النمو والتنمية وبما يتوافق مع الرؤية الاقتصادية 2030، متطلعا إلى تعزيز استمرار التعاون والتواصل القائمين بين الغرفة ومجلس النواب في كل ما يخدم تطوير مسيرة العمل النيابي والاقتصادي.

كما أكد رئيس الغرفة ضرورة إيجاد التشريعات اللازمة لتوسيع قاعدة التنمية الاقتصادية، وتعزيز الشراكة مع القطاع الخاص، وتوسيع نطاقها إلى جانب تفعيل دور اللجان المشتركة مع الكيانات الاقتصادية كغرفة تجارة وصناعة البحرين بهدف تبادل الرؤى والمرئيات، مشدداًعلى أهمية الدور التكاملي بين الحكومة ومجلس النواب والغرفة الرامي لتعزيز اقتصاد مملكة البحرين، مشيراً إلى أن غرفة البحرين تؤمن بأهمية تعزيز الاستثمار الأجنبي وفق معايير تخدم الاقتصاد والسوق المحلي، وتفتح آفاق جديدة من الاستثمارات التي تخدم البحرين والمنطقة، مع الأخذ بعين الاعتبار أن البحرين توفر فرصا استثمارية واعدة من خلال توفير البيئة الاقتصادية الحاضنة للاستثمارات الأجنبية.

بدوره أكد النائب الثاني لرئيس مجلس النواب، على الدور الذي تلعبه غرفة البحرين في الترويج للمملكة على الصعيد الدولي، لافتاً إلى حاجة البحرين لاستقطاب رؤوس الأموال ذات الاستثمارات النوعية، والتي تخلق فرص عمل كريمة للمواطنين، فضلاً عن كونها أحد عوامل تنويع مصادر الدخل.

وأضاف أن مجلس النواب مستعد لتقديم كافة الجهود التشريعية اللازمة لتحديث البيئة الاقتصادية ودعم بيئة العمل في مملكة البحرين، مشيراً إلى أن المجلس يسعى بالتعاون مع المعنيين وذوي الشأن إلى تطوير دور القطاع الخاص في البناء والتنمية وصنع القرار الوطني، والدفع بالمزيد من المبادرات ذات الشراكة المجتمعية، مشيداً بالدور الوطني والاقتصادي الذي تضطلع به غرفة تجارة وصناعة البحرين في دعم مسيرة التنمية الشاملة وتحقيق نمو اقتصادي مستدام من خلال ما تقوم به من جهود ملحوظة بإعداد الدراسات حول التحديات المتعلقة بالاقتصاد ووضع الحلول المناسبة لها.

وتحدث النائب الثاني لرئيس مجلس النواب عن زيادة وفد غرفة البحرين الأخيرة إلى جمهورية روسيا الاتحادية وجمهورية تتارستان، مشيداًبالدور الذي تقوم به الغرفة في تعزيز العلاقات التجارية مع الدول الشقيقة والصديقة، لخلق آفاق اقتصادية جديدة، بالإضافة إلى تعزيز ثقافة ريادة الأعمال لتحفيز التنمية الاقتصادية.

akhbar-alkhaleej