× سياحة سيارات طيران عقارات مال واقتصاد مصرفي موضة نفط وغاز

إيكوبيا إيه آي تُبرم شراكة مع إحدى شركة سناب تشات الفرعية للإطلاق التجريبي لتكامل محتوى الخرائط ثلاثية الأبعاد

الجمعة 20 مايو 2022
مال واقتصاد

أعلنت اليوم شركة 'إيكوبيا إيه آي' عن اختيارها من قِبل إحدى الشركات الفرعية التابعة لـ'سناب تشات' لتوفير بيانات خرائط موجّهة عالية الدقة.

وتستخدم 'إيكوبيا إيه آي' أنظمة رسم الخرائط المتقدمة القائمة على الذكاء الاصطناعي لتعدين أحدث الصور الجغرافية المكانية المتاحة تجارياً التي تصل إليها عبر شبكة شركائها العالمية، لتنتج خرائط موجّهة عالية الدقة. ولتحقيق هذه المبادرة، لجأت 'إيكوبيا' إلى شركة 'إيرباص' للوصول إلى قاعدة بياناتها من الصور عالية الدقة العالمية المتميزة بقياس 30 إلى 50 سنتيمتر لاستخدامها كصور مدخلات لإنتاج محتوى الخرائط على نطاق واسع.

وفي هذا السياق، قال متحدث باسم الشركة الفرعية التابعة لـ'سناب تشاب': 'أثبتت ’إيكوبيا‘ قدرتها على تقديم بيانات خرائط عالية الدقة على نطاق واسع وبسرعة غير مسبوقة'.

قال جون ليبينسكي، الرئيس والمؤسس المشارك لشركة 'إيكوبيا': 'تهدف ’إيكوبيا‘ إلى رقمنة العالم باستخدام الذكاء الاصطناعي، وتوفير بيانات خرائط عالية الدقة يمكن أن تشكل بنية تحتية رقمية لمختلف القطاعات. ونُعرب عن سعادتنا بأن نكون محطّ أنظار شركة تكنولوجيا عالمية وأن نحظى بثقتها في جودة ودقة بياناتنا لاستخدامها في تطبيقات الجيل التالي'.

لمحة عن 'إيكوبيا إيه آي'

تتمثّل مهمّة شركة 'إيكوبيا' في إنشاء توأم رقمي لكوكب الأرض. ونقوم في 'إيكوبيا' بتسخير الذكاء الاصطناعي لتحويل الصور عالية الدقة إلى خرائط عالية الدقة قائمة على البيانات الموجّهة. إذ تشكّل هذه الخرائط تمثيلاً رقمياً للواقع ويتم تضمينها في التطبيقات المرتبطة باتخاذ القرارات، الأمر الذي يوفّر رؤيةً فريدةً على نطاق واسع. كما تتم الاستفادة من الخرائط عالية الدقة والقائمة على البيانات الموجّهة المُقدّمة من 'إيكوبيا' في مئات التطبيقات التجارية والحكومية في أكثر من 100 دولة حول العالم. للمزيد من المعلومات، يُرجى زيارة الموقع الالكتروني التالي: www.ecopia.ai.

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع 'بزنيس واير' (businesswire.com) على الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20220520005091/en/

إنّ نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.