× سياحة سيارات طيران عقارات مال واقتصاد مصرفي موضة نفط وغاز
أخبار عاجلة

«البحــــريــــن الـــــوطنـــــي» يمــــــوّل أول مستفيــــــــد ضمـــــــن برنامج التمويلات الإسكانية الجديدة

الاثنين 15 أغسطس 2022
مصرفي

قام‭ ‬بنك‭ ‬البحرين‭ ‬الوطني‭ (‬NBB‭) ‬بالتعاون‭ ‬مع‭ ‬وزارة‭ ‬الإسكان‭ ‬والتخطيط‭ ‬العمراني‭ ‬وبنك‭ ‬الإسكان‭ ‬بتمويل‭ ‬أول‭ ‬مستفيد‭ ‬من‭ ‬برنامج‭ ‬الحلول‭ ‬التمويلية‭ ‬الإسكانية‭ ‬الجديدة‭ ‬في‭ ‬ديرة‭ ‬العيون،‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬برنامج‭ ‬‮«‬تسهيل‮»‬‭ ‬الذي‭ ‬تم‭ ‬إطلاقه‭ ‬مؤخرًا‭ ‬تحت‭ ‬مظلة‭ ‬البرامج‭ ‬الإسكانية‭ ‬الجديدة‭.‬

وبهذه‭ ‬المناسبة،‭ ‬أكدت‭ ‬آمنة‭ ‬بنت‭ ‬أحمد‭ ‬الرميحي‭ ‬وزيرة‭ ‬الإسكان‭ ‬والتخطيط‭ ‬العمراني‭ ‬حرص‭ ‬الوزارة‭ ‬على‭ ‬تعزيز‭ ‬كفاءة‭ ‬الخدمات‭ ‬الإسكانية‭ ‬المقدمة‭ ‬لأبناء‭ ‬الوطن،‭ ‬تحقيقاً‭ ‬لرؤى‭ ‬حضرة‭ ‬صاحب‭ ‬الجلالة‭ ‬الملك‭ ‬حمد‭ ‬بن‭ ‬عيسى‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬ملك‭ ‬البلاد‭ ‬المعظم،‭ ‬وتنفيذاً‭ ‬لتوجيهات‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬الملكي‭ ‬الأمير‭ ‬سلمان‭ ‬بن‭ ‬حمد‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬ولي‭ ‬العهد‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء،‭ ‬بصياغة‭ ‬حلول‭ ‬مبتكرة‭ ‬للإسكان‭ ‬بالشراكة‭ ‬مع‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭ ‬لتسريع‭ ‬وتيرة‭ ‬الإنجاز‭.‬

وأشارت‭ ‬وزيرة‭ ‬الإسكان‭ ‬والتخطيط‭ ‬العمراني‭ ‬الى‭ ‬أن‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭ ‬أبدى‭ ‬كفاءة‭ ‬كبيرة‭ ‬في‭ ‬تعزيز‭ ‬منظومة‭ ‬توفير‭ ‬الخدمات‭ ‬الإسكانية‭ ‬للمواطنين،‭ ‬والتي‭ ‬أثمرت‭ ‬تمويل‭ ‬أول‭ ‬مستفيد‭ ‬من‭ ‬برنامج‭ ‬الحلول‭ ‬التمويلية‭ ‬الإسكانية‭ ‬الجديدة‭.‬

من‭ ‬جانبه‭ ‬قال‭ ‬الدكتور‭ ‬خالد‭ ‬عبد‭ ‬الله،‭ ‬مدير‭ ‬عام‭ ‬بنك‭ ‬الإسكان‭: ‬‮«‬لقد‭ ‬صممنا‭ ‬أحدث‭ ‬مبادراتنا‭ ‬الإسكانية‭ ‬المتمثلة‭ ‬في‭ ‬برنامج‭ ‬‮«‬تسهيل‮»‬‭ ‬بغرض‭ ‬زيادة‭ ‬عدد‭ ‬المستفيدين‭ ‬من‭ ‬الحلول‭ ‬الإسكانية‭ ‬المطروحة‭ ‬لخدمة‭ ‬المواطنين،‭ ‬وتسريع‭ ‬وتيرة‭ ‬الإنجاز،‭ ‬حيث‭ ‬يقدم‭ ‬برنامج‭ ‬‮«‬تسهيل‮»‬‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬الحلول‭ ‬التمويلية‭ ‬الإسكانية‭ ‬التي‭ ‬تهدف‭ ‬لتلبية‭ ‬احتياجات‭ ‬المواطنين‭ ‬السكنية‭ ‬بمختلف‭ ‬أنواعها‮»‬‭.‬

وأعرب‭ ‬جان‭ ‬كريستوف‭ ‬دوراند‭ ‬الرئيس‭ ‬التنفيذي‭ ‬لبنك‭ ‬البحرين‭ ‬الوطني‭ ‬عن‭ ‬اعتزازه‭ ‬بتمويل‭ ‬بنك‭ ‬البحرين‭ ‬الوطني‭ ‬لأول‭ ‬مستفيد‭ ‬قائلاً‭: ‬‮«‬نفخر‭ ‬بكوننا‭ ‬أول‭ ‬بنك‭ ‬في‭ ‬المملكة‭ ‬ينجح‭ ‬في‭ ‬تقديم‭ ‬تمويل‭ ‬سكني‭ ‬مشترك،‭ ‬وذلك‭ ‬ضمن‭ ‬برنامج‭ ‬الحلول‭ ‬الإسكانية‭ ‬الجديدة‭ ‬الذي‭ ‬تم‭ ‬إطلاقه‭ ‬حديثًا‭ ‬من‭ ‬قِبل‭ ‬وزارة‭ ‬الإسكان‭ ‬والتخطيط‭ ‬العمراني،‭ ‬ونحن‭ ‬في‭ ‬بنك‭ ‬البحرين‭ ‬الوطني‭ ‬نطمح‭ ‬إلى‭ ‬مواصلة‭ ‬تقديم‭ ‬منتجات‭ ‬وخدمات‭ ‬مبتكرة‭ ‬لخدمة‭ ‬عملائنا‭ ‬الكرام،‭ ‬ونعدهم‭ ‬بأن‭ ‬نستمر‭ ‬بجهود‭ ‬حثيثة‭ ‬في‭ ‬تطوير‭ ‬حلولنا‭ ‬التمويلية،‭ ‬وذلك‭ ‬بما‭ ‬يتماشى‭ ‬مع‭ ‬استراتيجيتنا‭ ‬الخاصة‭ ‬بالحوكمة‭ ‬البيئية‭ ‬والاجتماعية‭ ‬وحوكمة‭ ‬الشركات‮»‬‭.‬

من‭ ‬جهته،‭ ‬صرّح‭ ‬صباح‭ ‬عبداللطيف‭ ‬الزياني،‭ ‬الرئيس‭ ‬التنفيذي‭ ‬للخدمات‭ ‬المصرفية‭ ‬للأفراد‭ ‬في‭ ‬بنك‭ ‬البحرين‭ ‬الوطني‭ ‬قائلًا‭: ‬‮«‬بعد‭ ‬سجل‭ ‬حافل‭ ‬من‭ ‬النجاحات‭ ‬التي‭ ‬شهدناها‭ ‬في‭ ‬تمويل‭ ‬برنامج‭ ‬مزايا‭ ‬للسكن‭ ‬الاجتماعي،‭ ‬وحلول‭ ‬الرهن‭ ‬العقاري‭ ‬المشترك،‭ ‬نحن‭ ‬ملتزمون‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬أي‭ ‬وقت‭ ‬مضى‭ ‬بمواصلة‭ ‬تقديمنا‭ ‬للحلول‭ ‬التمويلية‭ ‬الإسكانية‭ ‬بالشراكة‭ ‬مع‭ ‬وزارة‭ ‬الإسكان‭ ‬والتخطيط‭ ‬العمراني،‭ ‬وذلك‭ ‬بما‭ ‬يتماشى‭ ‬مع‭ ‬إطار‭ ‬مسؤوليتنا‭ ‬المجتمعية،‭ ‬ونسعى‭ ‬لتحقيق‭ ‬ذلك‭ ‬عبر‭ ‬الاستناد‭ ‬إلى‭ ‬كفاءات‭ ‬واسعة‭ ‬الخبرة‭ ‬لتقديم‭ ‬الاستشارات‭ ‬اللازمة،‭ ‬وتيسير‭ ‬عملية‭ ‬إجراءات‭ ‬الموافقة‭ ‬لتكون‭ ‬سريعة‭ ‬وسلسلة،‭ ‬ونطمح‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬ذلك‭ ‬لتزويد‭ ‬عملائنا‭ ‬بأفضل‭ ‬الحلول‭ ‬والمنتجات‭ ‬التمويلية‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬المملكة‮»‬‭.‬

الجدير‭ ‬بالذكر‭ ‬أن‭ ‬برنامج‭ ‬التمويلات‭ ‬الإسكانية‭ ‬الجديدة‭ ‬يضم‭ ‬برنامج‭ ‬‮«‬تسهيل‮»‬‭ ‬الذي‭ ‬تندرج‭ ‬تحته‭ ‬ثلاثة‭ ‬خيارات‭ ‬تمويلية‭ ‬جديدة‭ ‬وهي‭ ‬‮«‬تسهيل‭ ‬عقاري‮»‬،‭ ‬و«تسهيل‭ ‬البيت‭ ‬العود‮»‬،‭ ‬و«تسهيل‭ ‬تعاون‮»‬،‭ ‬كما‭ ‬يتيح‭ ‬البرنامج‭ ‬فرصة‭ ‬الاستفادة‭ ‬من‭ ‬برنامج‭ ‬مزايا‭ ‬بفئته‭ ‬المحدثة‭ ‬والحالية،‭ ‬فضلاً‭ ‬عن‭ ‬استمرار‭ ‬وزارة‭ ‬الإسكان‭ ‬والتخطيط‭ ‬العمراني‭ ‬في‭ ‬تقديم‭ ‬الخدمات‭ ‬الإسكانية‭ ‬الاعتيادية‭ ‬الأخرى‭.‬

وحول‭ ‬الامتيازات‭ ‬الجديدة‭ ‬التي‭ ‬سيقدمها‭ ‬برنامج‭ ‬التمويلات‭ ‬الإسكانية‭ ‬الجديدة،‭ ‬فإنها‭ ‬تتمثل‭ ‬في‭ ‬رفع‭ ‬الحد‭ ‬الأدنى‭ ‬للتمويلات‭ ‬من‭ ‬19‭ ‬ألف‭ ‬دينار‭ ‬بحريني‭ ‬إلى‭ ‬40‭ ‬ألف‭ ‬دينار،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬رفع‭ ‬الحد‭ ‬الأقصى‭ ‬للتمويلات‭ ‬من‭ ‬60‭ ‬ألف‭ ‬دينار‭ ‬إلى‭ ‬70‭ ‬ألف‭ ‬دينار‭ ‬بحريني‭. ‬كما‭ ‬وسيتم‭ ‬رفع‭ ‬الحد‭ ‬الأقصى‭ ‬لأعمار‭ ‬المستفيدين‭ ‬من‭ ‬برنامج‭ ‬مزايا‭ ‬بفئته‭ ‬المستحدثة‭ ‬إلى‭ ‬40‭ ‬عاماً‭.‬

akhbar-alkhaleej